كشفت بيانات سوق العمل الصادرة امس الخميس عن الهيئة العامة للاحصاء عن مواصلة معدل البطالة بين السعوديات الانخفاض حيث تراجع معدل البطالة للسعوديات الإناث (15سنة فأكثر) للربع الأول من عام 2022م؛ إلى 20.2% مقارنةً بـ 22.5% في الربع الأخير من 2021، ليسجل أدنى مستوى منذ 20 عاما حين بلغ ذات النسبة و 33% قبل 5 سنوات، ليصبح تمكين المرأة السعودية في سوق العمل هو شعار المرحلة.

ووفقا للبيانات فإن معدل المشاركة في القوى العاملة للمرأة السعودية سجل 33.6% بعد أن كان 17.4% قبل 5 سنوات وتحديدا في الربع الأول من العام 2017، لتواصل بذلك نموها بعد تخطيها مستهدف رؤية المملكة 2030 (30%) منذ الربع الثاني من العام 2020 أي قبل 9 سنوات من الموعد المحدد.

وتشكل النجاحات المتحققة في تمكين المرأة في سوق العمل نتاج سياسات ومبادرات أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، حيث دعمت الوزارة الشمولية والتنوع في سوق العمل من خلال التحفيز بأنواعه لتعزيز الصورة الإيجابية عن عمل المرأة في بيئة العمل، ودعم إيجاد بيئة داعمة وشمولية لتسهيل دخول المرأة في سوق العمل.

وكان لتطوير التشريعات التنظيمية التي تدعم عمل المرأة في سوق العمل دورا كبيرا في تمكين المرأة في سوق العمل من خلال تعزيز تطوير بيئة العمل المادية وحل العقبات التي تصعب عمل المرأة.

وتظهر بيانات سوق العمل أن المرأة السعودية ترتفع نسبتها في قطاع التعليم ليستحوذ القطاع على 27.7% من السعوديات العاملات، ويليه قطاع تجارة الجملة والتجزئة والذي يستحوذ على 17.7% من السعوديات العاملات، ويرجع ذلك بشكل أساسي لقرارات التوطين في المولات التي تبنتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، حيث اثبتت المرأة السعودية قدرتها على العمل واثبات الكفاءة في مهن البيع المختلفة.

وفي إطار سعى الوزارة لتمكين المرأة السعودية تبنت مبادرة للتدريب والتوجيه القيادي من خلال رفع نسبة النساء في المناصب القيادية المتوسطة والعليا تحقيقاً لأهداف زيادة مشاركة المرأة في سوق العمل عن طريق تدريب الكوادر النسائية في مختلف القطاعات سواء في القطاع العام أو الخاص بهدف توفير بيئة مثالية تمكنهن من الحصول على المعلومات التي من شأنها إثراء المعرفة لدى القيادية وتزويدها بجميع ما تحتاجه لتكون نموذجاً رائداً يحتذى به ويفخر به الوطن.

وساهمت برامج الوزارة في ارتفاع نسبة النساء في المناصب الإدارية العليا والمتوسطة من 28.6 % في عام 2017 إلى 39% بنهاية الربع الاول من العام 2022.

ومثلت مبادرة تشجيع العمل عن بعد إحدى المبادرات الهامة التي اطلقتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتحفيز المرأة على العمل، حيث تسعى المبادرة لتطوير نموذج عمل تشغيلي مصمم بمواصفات رائدة يتم فيه تحقيق رؤية البرنامج والمتمثلة في تنمية الموارد البشرية ورفع اِنتاجيتها ورفع نسب التوظيف للباحثين عن عمل وخصوصاً النساء والأشخاص ذوي الإعاقة في مختلف مناطق المملكة مما يساهم في تحقيق أهداف الوزارة الاستراتيجية.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *